فوائد المنزل الذكي؟

المنازل الذكية

تعتبر المنازل الذكية أخر صيحة في عالم الأتمتة وتسهيل الحياة على الناس، فهي صناعة يصرف عليها ملايين الدولارات حول العالم كل سنة، وكتعريف بسيط فان البيت الذكي هو عبارة عن منظومة متكاملة أو مجزأة من أجهزة متصلة بعضها ببعض وظيفتها تسهيل الأعمال اليومية في المنزل وفي محيطه، وتوفير سبل الراحة والأمان والاقتصاد في المصاريف لسكان المنزل. فمن وحدات التحكم بالإنارة وضبط التكييف بشكل تلقائي أو من خلال أجهزة مركزية مثل الهواتف المتحركة، الى توفير الحماية من خلال استشعار وجود حريق أو اختراق للمنزل باستخدام المستشعرات الحرارية ومستشعرات الحركة بالإضافة الى كاميرات المراقبة المختلفة والقيام بأعمال مساندة مثل سقاية المزروعات والاهتمام الطبي لكبار السن. 

ومن ميزات المنزل الذكي الاقتصادية أنها ترفع قيمة العقار شكل عام عند إتمام عملية البيع أو التأجير.

ولكن هنالك مخاطر يغفل عنها الكثيرون عند تحولهم الي فكرة البيت الذكي، وهذه المخاطر قد تشكل حالة من القلق والمخاوف عند الناس حال معرفتهم بها.  وتتلخص هذه المخاوف في النطاقات التالية:

  • انقطاع الطاقة والانترنت
  • التهكير والاختراق وخصوصية البيانات (استخدام بيانات المستخدم من قبل الشركات لمعرفة الأنماط)
  • عدم التوافقية بين الأجهزة
  • عدم التأسيس المبدئي للمنزل
  • التكلفة العالية
  • الاستدامة

انقطاع الطاقة والانترنت

كون معظم الأجهزة الذكية والتي تعتبر مكونات البيت الذكي تعتمد بعملها على توفر مصدر كهربائي دائم واتصال متواصل بالأنترنت، فان أي انقطاع في أحد هذه المصادر أو كلاهما يتسبب بالعادة بتوقف الخدمة عن العمل، وما يتبعها من تبعيات قد تسبب الكثير من الضرر للمستخدمين وبخاصة إذا كان الاعتماد عليها يعتبر حيويا مثل أجهزة استشعار الحريق أو الأجهزة الطبية لكبار السن

(توفر ليونجارد عند الطلب أجهزة ذكية تعتمد على أنظمة مساندة عند انقطاع الطاقة مثل البطاريات المركزية أو البطاريات المدمجة وتوفر مصدر للطاقة يدوم لحين إعادة توصيل الكهرباء الرئيسية، وبالنسبة الى انقطاع شبكة الانترنيت توفر ليونجارد حلول باستخدام بطاقات الهاتف المتحرك والتي تقوم بعمليات إيصال البيانات لضمان عدم انقطاع الخدمة واستمرارها بشكل دائم لحين عودة الشبكة الرئيسية للعمل)

التهكير واختراق الخصوصية

كوننا نعيش بعالم رقمي متمدد فان عمليات الاختراق للشبكات أصبحت ظاهرة منتشرة أكثر من أي وقت أخر، وتسبب قلقا كبيرا للأفراد والشركات على حد سواء، وفكرة قيام أشخاص باختراق أنظمة المنازل الذكية تمكنهم من السيطرة الكاملة على المنزل ومحتوياته، فيتمكن الهاكر من فتح الأبواب مثلا والدخول الغير مصرح به الى المنزل، كما يمكنه التحكم بكاميرات المراقبة وتعطيلها وبالتالي إخفاء آثار الجريمة. ومن الناحية الأخرى ان باستطاعة الموردين للأجهزة الذكية الحصول على بيانات المستخدمين واستخدامها لأغراض مختلفة مثل الدعاية والاعلان، كما توفر لهم هذه الأجهزة إمكانيات لا محدودة من المراقبة الحية للكاميرات مثلا! 

(توفر ليونجارد أجهزة ذكية من مصادر معتمدة والتي تحتوي على أنظمة حماية متطورة تجعل من الصعب اختراقها باعتمادها على توثيق متعدد بدلا من الاعتماد على كلمة السر فقط، وهذا الاجراء يجعل محاولات الاختراق صعبة للغاية. كما تقوم ليونجارد ببيع الأجهزة الذكية من موردين بعد توقيع اتفاقيات خصوصية مشددة، والتي تمنع المزودين من تحصيل أي معلومات خصوصية من العملاء دون موافقتهم)

عدم التوافقية بين الأجهزة

مع انتشار البيوت الذكية أصبح هنالك عدد كبير من المنتجين للأجهزة الذكية التي يتم استخدامها بالمنزل، ولكون عدم وجود معايير موحدة لعمل هذه الأجهزة، فان احتمالية عدم توافق عمل هذه الأجهزة تعتبر عالية، وفكرة استخدام تطبيقات مختلفة لكل جهاز تنفي فكرة البيت الذكي والذي الهدف منه تسهيل الحياة وليس تعقيدها

(تقوم ليونجارد بفحص جميع الأجهزة التي تقوم ببيعها للتأكد من توافقيتها وعملها المستمر مع غيرها من الأجهزة في المنزل، كما توفر ليونجارد حلول برمجيات خاصة بها لتوحيد عمل هذه الأجهزة بأفضل شكل وبحسب طلب العميل)

عدم التأسيس المبدئي للمنزل

كما تحدثنا، فان فكرة المنازل الذكية لم تنتشر الا مؤخرا، مع الحقيقة أن فكرة أول منزل ذكي تعود الى العام 1979. معظم المنازل ليس مؤسس لها بأن تكون بيوت ذكية من الأصل، اعتماد معايير التأسيس من البداية تسهل إضافة الأجهزة الذكية بالمستقبل وتسمح بمرونة عالية لتطوير المنزل. 

(باستخدام مركبين ذو خبرة عالية تقوم ليونجارد بتركيبات ذات جودة عالية للمنازل كمل توفر خدمات استشارية قبل البدا بإنشاء المنزل لتجهيزه حسب المعايير العالمية المتبعة، ونحاول قدر الإمكان استخدام الأجهزة الذكية المعتمدة على شبكة الواي فاي لتوصيل الأجهزة والتي تتمتع بأنظمة أمان عالية)

التكلفة العالية

عند تركيب أجهزة ذات جودة عالية من شركات ذات صيت وخبرة بهذا المجال نتوقع دفع مبالغ عالية، وتتوفر بالأسواق أجهزة ذكية رخيص نوعا ما من مختلف المصنعين وخاصة من الصين ودول شرق أسيا

(توفر ليونجارد حلولا متكاملة من أفضل الشركات والمصنعين من جميع أنحاء العالم، ونعتقد بأن دفع مبلغ أعلى بقليل في مقابل الحصول على راحة البال ليس بالأمر السيء على المدى الطويل، فالأسعار الأغلى تتقاضاها الشركات المرموقة بدلا عن سنوات من البحث والتطوير التي تجريها على منتجاتها)

الاستدامة

يتخوف العديد من الناس من موضوع استدامة عمل وتحديث الأجهزة الذكية، فيعتبرونها مثل أجهزة الهواتف الذكية والتي يقومون بتحديثها سنويا أو بشكل شبه سنوي مما يضيف مصاريف إضافية يتوجب عليهم دفعها

(ان هذا الأمر صحيح ولكن عند شراء أجهزة ذكية من ليونجارد فإننا نضمن لكم بأن هذه الأجهزة ستعمل لأطول فترة ممكنة من غير أية مشاكل، فمعظم المنتجات التي نبيعها تحتوي على ميزة التحديث عن طريق السوفتوير، تماما مثل أنظمة التشغيل لأجهزة الكمبيوتر المنزلي)

Leave a comment

Shopping cart

×